سيرينا بين الأمومة واللقب الـ24 في الغراند سلام

AFP

وستكون في فلاشينغ ميدوز الأميركية مع محاولة التتويج بلقبها الرابع والعشرين في البطولات الكبرى.

تحمل سيرينا الرقم القياسي في عدد ألقاب بطولات الغراند سلام في عصر الاحتراف، في رقم لا تتفوق عليه سوى الأسترالية مارغريت كورت التي حققت 24 لقباً غالبيتها قبل بدء تطبيق نظام الاحتراف عام 1968.

وفي آخر البطولات الكبرى لهذا الموسم، والتي تنطلق الاثنين وتستمر حتى التاسع من أيلول/سبتمبر، ستسعى سيرينا الى لقبها السابع في فلاشينغ ميدوز، والانضمام الى كورت والأسترالية إيفون غولاغونغ والبلجيكية كيم كلايسترز، كاللاعبات الوحيدات اللواتي توجن بلقب كبير بعد الإنجاب.

الا أن عودة سيرينا الى الملاعب كانت متفاوتة، فهي بلغت نهائي بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الكبرى، في تموز/يوليو الماضي، قبل أن تخسر أمام المصنفة أولى عالمياً سابقاً الألمانية أنجيليك كيربر. 

إلا أن أداء الأميركية في الدورات اللاحقة لم يكن على قدر الآمال. وقالت بعد الخسارة في الدور الثاني لدورة سينسيناتي الأميركية الأسبوع الماضي أمام التشيكية بترا كفيتوفا "لا زلت في البداية، مسار العودة سيكون طويلا".

ولم تقدم سيرينا مستوى ثابتا في الدورات الست التي شاركت فيها هذا الموسم، لاسيما في رولان غاروس الفرنسية حيث انسحبت بسبب الإصابة قبل مواجهة مرتقبة في ثمن النهائي مع الروسية ماريا شارابوفا.

وقالت "في خلاصة الأمور، كل لعبي يجب أن يتحسن"، لاسيما اذا ما أرادت أن تتفادى إنهاء الموسم من دون لقب كبير للمرة الأولى منذ 2011.

أضافت "أشعر بأن علي أن أكون صالحة بحق نفسي (...) علي أن أكون سعيدة، أن أواصل العمل بشكل جاد"، مشددة على أن الجهود التي تبذلها "ستؤتي ثمارها في نهاية المطاف".