الدوري الفرنسي: مبابي يقود سان جيرمان لفوز جديد

استفاد باريس سان جيرمان على أكمل وجه من مباراته المقدمة من المرحلة الحادية والثلاثين للدوري الفرنسي، ووسع الفارق الذي يفصله عن ملاحقه موناكو حامل اللقب، بفوزه على ضيفه المتواضع أنجيه 2-1 الأربعاء رغم النقص العددي في صفوفه، وبفضل ثنائية من كيليان مبابي.

وأقيمت المباراة الأربعاء عوضاً عن الأسبوع الأول من نيسان/أبريل، وذلك بسبب التزام سان جيرمان بنهائي مسابقة كأس الرابطة في 31 آذار/مارس ضد موناكو الذي سيلعب مباراته من هذه المرحلة ضد رين الأربعاء في الرابع من نيسان/أبريل، عوضاً عن عطلة نهاية الأسبوع الذي يسبقه.

وبعد 8 انتصارات متتالية و26 من أصل 30 مباراة حتى الآن، أصبح سان جيرمان متربعاً على الصدارة برصيد 80 نقطة وبفارق 17 نقطة عن موناكو، ما يجعل اللقب في الأفق بالنسبة لفريق المدرب الإسباني أوناي إيمري الذي يبدو أنه تعافى من خيبة الخروج على يد ريال مدريد الإسباني من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وغير متأثر بغياب نجمه البرازيلي نيمار المصاب.

وجاء الفوز بفضل ثنائية للشاب مبابي وعلى رغم النقص العددي في صفوفه منذ الدقيقة 16 بطرد لاعب وسطه الإيطالي-البرازيلي تياغو موتا، ملحقاً بأنجيه هزيمته الأولى في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري والثانية عشرة هذا الموسم، فتجمد رصيده عند 32 نقطة في المركز الرابع عشر.

وبدأ سان جيرمان الذي عاد إلى تشكيلته الأوروغوياني إدينسون كافاني بعد غيابه عن لقاء متز (5-صفر) السبت بسبب الإيقاف، اللقاء بشكل مثالي إذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 12 عبر مبابي الذي كسر مصيدة التسلل بعد تمريرة من الألماني يوليان داكسلر.

وبعد دقائق، تلقى سان جيرمان صفعة بطرد موتا في الدقيقة 16 بعد ركله رومان توماس في صدره، إلا أن النقص العددي لم يؤثر على لاعبي إيمري إذ تمكنوا من إضافة هدف ثان في الدقيقة 26 عبر مبابي إثر عرضية من لايفين كورزاوا.

وبقيت النتيجة على حالها لما تبقى من الشوط الأول، ثم بدا سان جيرمان مكتفياً بها في الشوط الثاني لاسيما في ظل النقص العددي. وأجرى إيمري تبديلين بإخراج كافاني والأرجنتيني أنخل دي ماريا لصالح أدريان رابيو والأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو دون أن يطرأ أي تعديل على النتيجة.

وفي ربع الساعة الأخير، نجح البديل الكاميروني كارل توكو إيكامبي بتقليص الفارق لأنجيه بعد لعبة جماعية (75)، لكن سان جيرمان حافظ على رباطة جأشه وكان قريباً من إضافة هدف ثالث لكن العارضة حرمت مبابي من الثلاثية (83).

وحبست أنفاس جمهور "بارك دي برانس" في الدقيقة 90 بعد فرصة خطرة لتوكو إيكامبي لكن الحارس الألماني كيفن تراب تألق وأنقذ فريقه.