الاتحاد الأوروبي يقرر عدم معاقبة الفريق الباريسي

ليجد الفريق الباريسي نفسه مجبرا على بيع لاعبين بما قيمتُه ستون مليون يورو حتى لا يتعرض لعقوبات الموسم المقبل.