ديباي يقود ليون للخروج بفوز صعب من أرض غانغان

AFP

ورفع ليون رصيده إلى 24 نقطة في المركز الرابع، بفارق 12 نقطة عن باريس سان جيرمان حامل اللقب والمتصدر الذي يختتم المرحلة الأحد على أرض وصيفه في الموسم الماضي موناكو الجريح.

وتقدم غانغان عبر ماركوس تورام، نجل بطل العالم السابق ليليان (21)، لكن ليون انتظر حتى آخر نصف ساعة ليسجل رباعية حملت توقيع لاعب الوسط الشاب حسام عوار (62)، الهولندي ممفيس ديباي الذي سجل هدفين وكان الثاني رائعا من ركلة حرة بعيدة (66 و73)، كما مرر كرتين حاسمتين.

وأضاف الإيفواري ماكسويل كورنيه الهدف الرابع (83)، بعد أن سجل غانغان هدفه الثاني عبر تورام من ركلة جزاء (79).

وقال برونو جينيزيو مدرب ليون "(بين الشوطين) أعدنا ترتيب تكتيكنا. طلبت منهم التزاما إضافيا، لأنه كي تفوز في مباراة، يجب أن تتفوق في المبارزات الثنائية، وهذا ما لم نقم به جيدا في الشوط الأول، ثم أن يلعبوا بارتياح من دون ضغوط".

وعن ديباي أضاف "أمام هوفنهايم (في دوري أبطال أوروبا)، استثمر كثيرا مع الكرة ومن دونها. افتقد للفاعلية. اليوم نجح في الحالتين. لكن مباراة هوفنهايم كانت بالنسبة لي مشجعة على صعيد التزامه وارادته بمساعدة الفريق".

من جانبه، فاجأ أنجيه الثاني عشر ضيفه مونبلييه الثالث، محققاً فوزه الأول في ست مباريات بهدف رومان توما (69)، وملحقاً الخسارة الثانية فقط بمونبلييه هذا الموسم.

وبقي مونبلييه ثالثاً بفارق نقطة عن ليل الثاني الذي تعادل الجمعة مع ضيفه ستراسبورغ من دون أهداف.

وارتقى سانت إتيان إلى المركز الخامس بفوزه على رانس التاسع 2-صفر سجلهما ماتيو دوبوشي (1) والتونسي وهبي الخزري (39).

كما استفاد نيس من طرد لاعبي مضيفه نيم الرابع عشر فايتوت ماواسا (21) ولويك أندريه (45)، ليحقق فوزاً ثالثاً توالياً بهدف سجله الجزائري يوسف عطال (61).

وخسر تولوز الخامس عشر على أرضه أمام أميان السادس عشر صفر-1 سجله أليكسيس بلين (28).