السخيري يختار الدفاع عن ألوان منتخب تونس

AFP

أعلن لاعب نادي مونبلييه إلياس السخيري الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والتونسية عن قراره الدفاع عن ألوان منتخب "نسور قرطاج" الذي سيشارك في مونديال روسيا 2018 لكرة القدم.

 

وقال السخيري معللاً قراره "سبق لي أن دافعت عن ألوان منتخب تونس في الفئة العمرية تحت 19 عاماً وفي المنتخب الاولمبي. أما بالنسبة إلى المنتخب الاول، فكنت في اتصال دائم مع المسؤولين في الاتحاد لكن كنت أريد اتخاذ الوقت المناسب لأقوم بخياري".

وأضاف "اليوم، اتخذت قراري وأنا جاهز لتحمل مسؤولياتي على صعيد النادي والمنتخب. حتى الآن، كنت أركز كل اهتمامي على فريقي حيث كان يتعين علي أن أفرض نفسي".

وتخرج السخيري (22 عاما) من أكاديمية مونبلييه وقد اشركه المدرب فريديريك هانتس للمرة الأولى عام 2016  قبل أن يفرض نفسه أساسياً في الموسمين الأخيرين في مركز لاعب الوسط الدفاعي حيث لعب في صفوفه 73 مباراة في الدوري الفرنسي وسجل 4 أهداف.

وكشف السخيري بأنه لم يحصل على أي ضمانات من قبل مدرب المنتخب التونسي نبيل معلول في ما يتعلق بمشاركته في نهائيات كأس العالم وقال في هذا الصدد "بالنسبة الى أي لاعب كرة القدم في العالم، فان المشاركة في كأس العالم هي الحلم الاكبر. لكن التزامي لا يتلخص بهذا الامر وحده".

وتخوض تونس غمار النهائيات للمرة الخامسة في تاريخها وهي ستلعب في المجموعة السابعة الى جانب منتخبات انكلترا وبلجيكا وبنما.