بورتو يتوج بلقب الدوري البرتغالي للمرة الثامنة والعشرين

AFP

وقام كاسياس في نهاية المباراة بالتقاط الصور بواسطة هاتفه الجوال لينقل الفرحة العارمة لأنصار الفريق الذين قدر عددهم بـ50 ألفاً بالإضافة إلى صور أخرى مع زملائه.

وهتف أنصار بورتو "أبطال! أبطال!"، في حين احتفل أنصار آخرون بإطلاق العنان لأبواق سيارتهم في الشوارع المحيطة بالملعب.

وأنهى اللقب صياماً دام أربع مواسم لم يحرز فيه بورتو، بطل أوروبا مرتين عامي 1987 و2004، البطولة المحلية، كما أن كاسياس حارس مرمى إسبانيا السابق وبطل العالم وأوروبا مع منتخب بلاده، توّج باللقب المحلي للمرة الأولى منذ انتقاله إلى الفريق البرتغالي عام 2015.

وقال كاسياس "هو ليس لقباً يضاف إلى ألقاب كثيرة في مسيرتي فقط بل أيضاً إلى بورتو"، متوقعاً "اسبوعا احتفالياً بامتياز" لأنصار النادي.

وكان بورتو توج رسمياً السبت بعد تعادل عملاقي العاصمة البرتغالي بنفيكا وسبورتينغ سلباً.

وعزز بورتو مركزه كثاني أكثر الأندية البرتغالية القابا بعد بنفيكا (36 لقبا) الذي أحرز البطولة المحلية منذ عام 2014 قبل ان ينتزعها منه بورتو.