يوفنتوس وروما لإستعادة الثقة

تحوَل أندية الوزن الثقيل الايطالية نظرها الى الداخل لتخوض المرحلة الرابعة من الدوري الايطالي لكرة القدم بعد ان تلقى معظمها لكمات عنيفة في مسابقة دوري الأبطال.

وسقط يوفنتوس، وصيف بطل المسابقة القارية الأم، على أرض برشلونة الاسباني صفر-3، ونابولي أمام مضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني 1-2، فيما تعادل روما مع ضيفه اتلتيكو مدريد صفر-صفر.

وكان يوفنتوس بلغ نصف نهائي المسابقة الموسم الماضي على حساب برشلونة بالذات بفوزه عليه ذهابا 3-صفر وتعادله معه سلبياً في الاياب على ملعب كامب نو.

في المقابل، يعود المشاركون في مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) إلى منافسات الدوري المحلي بمعنويات عالية جداً بعد انتصارات مهمة، حيث فاز ميلان على مضيفه أوستريا فيينا النمسوي 5-1، ولاتسيو على مضيفه فيتيس ارنهم الهولندي 3-2، واتالانتا برغامو على ضيفه ايفرتون الانكليزي 3-صفر.

نظرياً، تبدو مهمة فرق الصدارة الثلاثة سهلة، حيث سيحل يوفنتوس الأحد ضيفاً على ساسوولو الذي لم يحصل الا على نقطة واحدة في المراحل الثلاث الأولى، في حين يستضيف نابولي الوافد الجديد بينيفنتو صاحب المركز الأخير (من دون نقاط)، ويفتتح انتر ميلان المرحلة السبت في ضيافة كروتوني (نقطة واحدة).

وقال بوفون "المباراة ضد ساسوولو الأحد تشكل فرصة لنا لاستعادة الثقة والانسجام والقوة".

وعن منافسة الفرق الاخرى، اعتبر بوفون ان ميلان (6 نقاط) "يستطيع الانطلاق من جديد، ونابولي يبقى نابولي، وروما غير من تكتيكاته وربما اصبح يمتلك فلسفة مختلفة مع قدوم مدير رياضي جديد"، هو الإسباني مونشي.

ولم يتلق يوفنتوس، بطل المواسم الستة الأخيرة، ونابولي وانتر ميلان أي هزيمة محلية، وحقق كل منها ثلاثة انتصارات متتالية، ويأمل كل منها باضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده.

-يوروبا ليغ دفعة قوية-

ويعود روما، وصيف البطل، لاستقبال هيلاس فيرونا المهزوم على أرضه بنتيجة ثقيلة صفر-5 امام فيورنتينا، بعد أن تأجلت مباراته مع سمبدوريا في المرحلة السابقة بسبب الأمطار الغزيرة.

وشكلت الجولة الأولى من الدوري الاوروبي دفعة قوية للفرق الايطالية المشاركة فيها، فأتالانتا العائد الى هذه المسابقة الاوروبية بعد غياب 26 عاما، سيحل ضيفا على كييفو بمعنويات الفوز الكبير على ايفرتون.

في المقابل، نسي ميلان خسارته المذلة أمام لاتسيو (1-4) في المرحلة السابقة من خلال فوزه الكبير على الفريق النمسوي وتألق مهاجمه البرتغالي اندريه سيلفا صاحبة ثلاثة من الاهداف الخمسة، لكن استضافته لأودينيزي تبقى صعبة.

وقال التركي هاكان جالهانوغلو، صاحب الهدف الاول، "كان مهما جدا ان نلعب كفريق بعد هزيمة الاحد الماضي (امام لاتسيو). لقد استعدنا روح الفريق من جديد".

بدوره، يلعب لاتسيو الرابع (7 نقاط) على ارض جنوى احد فرق المؤخرة (نقطة واحدة) في آخر مباريات المرحلة.

وسيحاول فيورنتينا البناء على فوزه الكبير على فيرونا عندما يستضيف بولونيا قبل مواجهتين المقبلتين الصعبتين، حيث سيسافر الى تورينو لملاقاة يوفنتوس منتصف الاسبوع ثم يستضيف اتالانتا في نهايته.

ويلعب الأحد أيضاً تورينو مع سمبدوريا، وسبال الصاعد حديثا مع كالياري.
                  
 


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات