رئيس يوفنتوس يواجه خطر الايقاف

يواجه رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي أندريا أنييلي خطر الايقاف لمدة سنتين ونصف، في إطار اجراء تأديبي للاتحاد الإيطالي لكرة القدم، ضمن قضية مرتبطة ببيع النادي تذاكر مباريات لمجموعات من الـ"اولتراس".

وذكرت صحيفة كورييري ديللو سبورت الجمعة أن المسؤول عن الهيئة التأديبية في الاتحاد الإيطالي جوزيبي بيكورارو قد طلب ثلاثين شهراً من الايقاف وغرامة قدرها 50 ألف يورو بحق أنييلي في هذا الملف، كما أنه طالب أن تمتد العقوبة إلى المستوى الأوروبي، في حين أنه تم انتخاب أنييلي أخيرًا رئيساً لرابطة الأندية الأوروبية.

كذلك، طالب النائب العام بمعاقبة يوفنتوس، حامل لقب الدوري الإيطالي في السنوات الست الماضية، بخوض مباراتين دون جمهور بالإضافة إلى غرامة قدرها 300 ألف يورو.

ويأتي هذا الاجراء أمام القضاء الرياضي بعد تحقيق فتح على خلفية بيع يوفنتوس تذاكر لمجموعات من الـ"اولتراس" ومن بينهم أشخاص ينتمون إلى "ندرانغيتا" وهي منظمة اجرامية إيطالية تتركز في كالابريا. وقد تم بيع التذاكر من جديد مع أرباح كبيرة.

ولم تتم إدانة أي مسؤول في يوفنتوس في الشق المدني من القضية، وتم فقط الاستماع إلى أنييلي بصفته شاهداً.

ونفى أنييلي أن يكون قد تعامل مع روكو دومينيلو، أحد مشجعي يوفنتوس المقربين من المافيا الكالابرية والذي حكم عليه بالحبس سبع سنوات في هذه القضية، غير أن الرئيس اعترف أنه التقى بدومينيلو.

واتهمت المحكمة الرياضية يوفنتوس بالتنازل عن عدد كبير من التذاكر لمصلحة الـ"اولتراس"، في حين لا يسمح بمنح أكثر من أربع بطاقات دفعة واحدة. 

وأعلن محامي أنييلي لموقع "كالتشو إي فينانتسا" أنه يطالب بتبرئة رئيس يوفنتوس.  

ومن المنتظر أن يصدر القرار خلال عشرة أيام.
 

يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات