كيف نال رونالدو الرضى دون أن يسجل في أول مباراة مع يوفنتوس؟

AFP

وأنهى رونالدو المباراة بـ4 تسديدات بين الخشبات الثلاث من أصل 8 قام بها، رغم أن أول تسديدة له على المرمى تأخرت حتى الدقيقة 47.

 وقام بصناعة فرصتين للتسجيل، مع 27 تمريرة صحيحة من أصل 30 قام بها.

واللافت أن أكثر لاعب تبادل الكرة معه رونالدو كان أليكس ساندرو بواقع 16 مرة.

وتنوع تمركز CR7  بين عمق الهجوم والجناح الهجومي الأيسر (خصوصاً بعد دخول الكرواتي ماريو ماندزوكيتش)، وكان في كثير من الأحيان يقوم بمهمة إرسال الكرات العرضية المرفوعة إلى عمق منطقة الجزاء.

وكان جلياً أن رونالدو بإمكانه أن يكون أكثر خطورة فيما لو انطلق من الجهة اليسرى مثلما حدث عن حصل على خطأ على أبواب منطقة الجزاء، فيما كان في الشوط الأول أقل خطورة لأنه بدأ المباراة كرأس حربة وهمي.

وبدا الدون لاعباً جماعياً ومتعاوناً ومتحمساً رغم التعب الذي ظهر على محياه مع نهاية الدقائق التسعين.

وأعطت صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية لرونالدو علامة 6.5 من 10 في المباراة، وقالت إنه لعب بشكل جيد بدءاً من اليسار ومن ثم الجري نحو العمق، على غرار ما يفعله ديبالا، ولكن في الجانب الآخر".

وكان أليغري مدرب يوفي أكد أنه لا يمكن للمرء أن يظن أن كريستيانو وحده كافٍ للفوز بالمباراة.

يذكر أن رونالدو غرّد بعد المباراة باللغة الإيطالية مؤكداً أنه سعيد للفوز في أول مباراة مع يوفنتوس.

وهي ليست المرة الأولى التي يغرد فيها الدون باللغة الإيطالية بعد انتقاله إلى يوفي من ريال مدريد هذا الصيف.