AFP

جولة الصدامات القوية في الدوري الإيطالي

تشهد المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي لكرة القدم ثلاث مباريات قمة، فيحل نابولي المتصدر ضيفاً على روما الخامس، ويستضيف يوفنتوس الثاني لاتسيو الرابع السبت، ويلتقي انتر وميلان في دربي ساخن الأحد.

يتصدر نابولي الترتيب برصيد 21 نقطة من سبعة انتصارات، بفارق نقطتين أمام يوفنتوس الثاني وانتر الثالث، والفرق الثلاثة هي الوحيدة التي لم تتعرض لأي خسارة حتى الآن في البطولة.

ويأتي لاتسيو رابعاً وله 16 نقطة، بفارق نقطة أمام روما الخامس (تأجلت مباراته مع سمبدوريا في المرحلة الثالثة بسبب الامطار)، وميلان سابعاً برصيد 12 نقطة، بفارق نقطة خلف تورينو.

لكن البطولة توقفت نحو اسبوعين بسبب اقامة الجولتين الاخيرتين من التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، ما قد يخلط أوراق الصدارة، كما أن جولة جديدة تنتظر فرق النخبة في دوري أبطال اوروبا منتصف الاسبوع.

حقق نابولي العلامة الكاملة حتى الآن بسبعة انتصارات آخرها على كالياري 3-صفر قبل فترة التوقف فانفرد بالصدارة بعد تعادل يوفنتوس مع أتالانتا 2-2.

لكن مهمة نابولي لن تكون سهلة في ضيافة روما ثاني وثالث الموسم الماضي، خصوصاً وأن الأخير حقق في المرحلة الماضية فوزه الرابع على التوالي والخامس في ست مباريات وجاء على حساب مضيفه ميلان 2-صفر.

ويأمل نابولي بفوز ثامن على التوالي للاستعداد بشكل مثالي لاختبار من العيار الثقيل أيضاً على أرض مانشستر سيتي الانكليزي الثلاثاء في المجموعة السادسة من دوري الابطال. ويتصدر سيتي ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، مقابل 3 لنابولي الثاني.

كما يستعد روما لمباراة صعبة في ضيافة تشيلسي بطل انكلترا الاربعاء ضمن المجموعة الثالثة. يتصدر تشلسي الترتيب وله 6 مقابل 4 لروما.
وقال لاعب وسط روما لورنتسو بيليغريني "انها مواجهة مباشرة على المراكز الأولى".

وغاب بيليغريني عن منتخب ايطاليا في مباراتيه الأخيرتين في التصفيات أمام مقدونيا والبانيا بسبب الاصابة، لكنه عاد إلى صفوف نابولي لخوض المباراة ضد روما.
وتابع "أشعر بحال جيدة منذ أيام، لقد زال الألم وعدت إلى الفريق وأنا جاهز لمباراة السبت".

ونال نابولي اشادة ن لاعب وسط يوفنتوس الفرنسي بلاز ماتودي بقوله "لست متفاجئاً من تصدر نابولي، لقد تحسن وسينافسنا حتى النهاية، فالموسم طويل ولست واثقاً من فوز يوفنتوس باللقب".

وبدوره، يريد يوفنتوس استعادة توازنه محليا بعد تعثره أمام اتالانتا عندما يستضيف لاتسيو، آملاً في الوقت ذاته بأن تكون نتيجة مواجهة روما ونابولي في مصلحته لانتزاع الصدارة، وقد يعاني مهاجماه الأرجنتينيان باولو ديبالا وغونزالو هيغواين من الارهاق جراء تصفيات كأس العالم والرحلة الطويلة إلى ايطاليا، بعد ان ساهما بتأهل الارجنتين إلى النهائيات.

ويستضيف يوفنتوس سبورتينغ البرتغالي في المجموعة الرابعة لدوري الأبطال الأربعاء.

-دربي ميلانو-

سيكون مدرب ميلان فينتشنزو مونتيلا قيادة ميلان إلى الفوز على جاره انتر في دربي المدينة على الملعب الذي يتشاركه الفريقان "سان سيرو"، لأن الضغوط عليه تزداد بعد فشله حتى الآن في مقارعة فرق الصدارة واعادة ميلان الى مكانته المعتادة.

وأشارت تقارير إلى احتمال عودة كارلو انشيلوتي إلى تدريب ميلان بعدما تخلى بايرن ميونيخ الألماني عن خدماته.

وتقام مباراة الدربي في عهد مستثمرين صينيين للناديين الذين انفقوا مبالغ ضخمة لضم لاعبين جدد وخصوصا ميلان.

وأشارت تقارير إلى احتمال عودة كارلو أنشيلوتي إلى تدريب ميلان بعدما تخلى بايرن ميونيخ الألماني عن خدماته.

وكانت مباراة الدربي الأخيرة بين الفريقين في 15 نيسان/أبريل مثيرة، اذ انتزع ميلان التعادل بهدف للكولومبي كريستيان زاباتا في الوقت الضائع ليبقي فريقه في السباق على التأهل للمشاركة في "يوروبا ليغ" هذا الموسم.

وتعود المرة الأخيرة التي توج فيها انتر بطلاً للدوري الايطالي إلى 2010، وميلان إلى 2011.

لكن انتر باشراف مدربه لوتشانو سباليتي يمر بفترة جيدة وحقق ستة انتصارات هذا الموسم ويريد بدوره مواصلة الضغط على الصدارة. 


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات