انتقال رونالدو إلى يوفنتوس يسبب اضراباً عمالياً

Reuters

 

وأكدت نقابة العمال في مصنع للشركة التي تعود ملكيتها لعائلة أنييلي مالكة النادي، يقع في جنوب بلدة ملفي، الخميس أنها دعت الى اضراب لثلاثة أيام بدءا من الاحد احتجاجا على قيمة صفقة انتقال البرتغالي الى بطل ايطاليا في المواسم السبعة الأخيرة، والتي بلغت 100 مليون يورو.

وجاء في بيان رسمي أصدرته النقابة "من غير المعقول في حين تطالب الإدارة بتضحيات كبيرة من عمال (فيات - كرايسلر) على مدى سنوات، أن تقرر الادارة ذاتها انفاق الملايين لشراء لاعب كرة قدم".

وتملك عائلة أنييلي نادي يوفنتوس وشركة فيات العملاقة لصناعة السيارات التي يقع مقرها في مدينة تورينو معقل النادي.

وطالبت النقابة من مالكي فيات الاستثمار في قوتها العاملة من أجل تعزيز موارد "آلالاف من الناس بدلاً من واحد فقط (في إشارة إلى رونالدو)".

وانتقل رونالدو، البالغ 33 عاماً، إلى إيطاليا بعد تسعة أعوام أمضاها مع النادي الملكي، قاده خلالها للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات، منها ثلاث مرات متتالية آخرها الموسم المنصرم عندما أسقط نادي السيدة العجوز "في ربع النهائي، علماً أنه فاز عليه أيضاً في نهائي 2017.

وتجاه غضب نقابة العمال في فيات على عائلة انييلي التي ستدفع لرونالدو أفضل لاعب كرة قدم في العالم خمس مرات، راتباً يقدر بـ 30 مليون يورو سنوياً لمدة أربع أعوام، أكد محللون استثماريون من "بانكا إيمي" أن قدوم رونالدو سيعزز من علامة يوفنتوس التجارية عالمياً. كما سيستفيد النادي من ارتفاع عائدات التذاكر التي قد تصل إلى سبعة ملايين يورو سنوياً، وبشكل عام من كل ما يتعلق ببيع التذكارات والتسويق والرعاية.