الاصابة تحرم يوفنتوس من جهود برنارديسكي

Reuters

وتعرض اللاعب البالغ 24 عاماً لإصابة في أربطة ركبته الأحد الماضي خلال المباراة التي فاز بها يوفنتوس على جاره تورينو (1-صفر) في الدوري المحلي، والتي أصيب فيها أيضاً الهداف الأرجنتيني غونزالو هيغواين في كاحله.

وفي مؤتمره الصحافي عشية لقاء أتالانتا في الدوري المحلي، كشف اليغري أنه "سيعاد تقييم (إصابة) برنارديسكي بعد 20 يوماً"، مضيفاً "إذا لم يحقق العلاج التقليدي النتائج المرجوة، سيكون علينا أن نقرر إذا ما كنا سنجري عملية جراحية أم لا".

وتابع "هيغواين لم يتمرن منذ حينها (مباراة تورينو) وتدرب وحيداً بعيداً عن الفريق، وبالتالي من المستبعد أن يشارك غداً (الأحد ضد اتالانتا)".

ويسافر يوفنتوس إلى لندن في السابع من آذار/مارس من أجل مواجهة توتنهام في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، بعدما اكتفى بالتعادل ذهاباً على أرضه 2-2 في مباراة تقدم في دقائقها الأولى بهدفين نظيفين لهيغواين الذي أضاع ركلة جزاء أيضا في أواخر الشوط الأول وحرم فريقه من فرصة التقدم 3-1.

وعلى يوفنتوس التفكير أولاً بمباراتيه مع أتالانتا الأحد في الدوري والأربعاء في إياب نصف نهائي مسابقة الكأس المحلية (فاز يوفنتوس ذهاباً 1-صفر خارج ملعبه)، ثم بمواجهة لاتسيو القوي في عقر دار الأخير السبت المقبل في الدوري الذي يحتل فيه فريق اليغري المركز الثاني بفارق نقطة فقط عن نابولي المتصدر.

ويواجه يوفنتوس معضلة الإصابات الكثيرة في صفوفه، وكشف اليغري السبت أن الظهير ماتيا دي تشيليو يعاني من مشكلة في فخذه وسيعاد تقييم وضيعه الأسبوع المقبل، في جين أن طريق عودة لاعب الوسط الكولومبي خوان كوادرادو من الاصابة "ما زال طويلا جدا".

لكن فريق "السيدة العجوز" يستعيد الأحد خدمات لاعب وسطه الفرنسي بلايز ماتويدي، كما أن المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش جاهز للمشاركة الى جانب الأرجنتيني باولو ديبالا الذي عاد إلى الفريق الأسبوع الماضي ضد تورينو بعد غياب طويل، لكنه شارك كبديل.

واعتبر اليغري أنه لا يمكن لأحد الاعتقاد بأن "ديبالا سيكون جاهزاً للعب 90 دقيقا بعد غياب لـ45 يوماً. لعب لحوالي نصف ساعة أمام تورينو، والأمر يتعلق بالتالي بإيجاد مستويات اللياقة الملائمة في مرحلة مصيرية من الموسم".

الاوكشف "غدا، سنبدأ بالتأكيد مع ماتويدي و(البوسني) ميراليم بيانيتش، ثم سنرى بعدما من سيشارك بين ستيفانو ستورارو، كلاوديو ماركيزيو أو (الاوروغوياني) رودريغو بنتاكور".