سيتي وليفربول يتعادلان ويريحان توتنهام وتشيلسي

لم يستفد مانشستر سيتي وليفربول من تعادلهما اليوم على أرض "الاتحاد"، بل على العكس فقد منحا توتنهام فرصة للإنفراد بالوصافة بفارق نقطتين، كما قرّبا تشيلسي من اللقب خطوة أكبر.

ابتعد مانشستر سيتي وضيفه ليفربول بشكل كبير عن المنافسة من أجل اللقب عقب تقاسمهما لنقاط القمة التي جمعت بينهما في ملعب "الاتحاد" اليوم الأحد (1-1) ضمن المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وبادر ليفربول بالتهديف من ركلة جزاء تحصل عليها البرازيلي فيرمينيو من تدخّل متهور لمدافع سيتي الفرنسي غاييل كليشي ونفذها بنجاح "المتخصص" جيمس ميلنر (51)، بيد أنّ أصحاب الأرض سرعان ما عادوا لإدراك التعادل بفضل نجمهم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو (69).

بهذا التعادل، منح كل من مانشستر سيتي (الثالث بـ57 نقطة) وليفربول (الرابع بـ56 نقطة) منافسهما المباشر توتنهام هوتسبير راحة أكبر حيث انفرد بمركز الوصافة بأسبقية نقطتين وبرصيد 59 نقطة، بفارق 10 نقاط كاملة عن تشيلسي الذي اقترب كثيراً من حسم أمر اللقب.