الدوري الإنكليزي: مانشستر يونايتد - ليفربول في الواجهة

تتجه الأنظار الأحد إلى ملعب "أولد ترافورد" الذي يحتضن مواجهة منتظرة بين المضيف مانشستر يونايتد وغريمه التقليدي ليفربول، في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقام السبت أيضاً مباراة منتظرة بين ليستر سيتي، حامل اللقب الذي يعاني هذا الموسم، وضيفه تشيلسي المتصدر الساعي إلى تعويض سقوطه في المرحلة السابقة.

وترتدي مواجهة "أولد ترافورد" أهمية مضاعفة بالنسبة ليونايتد وليفربول لأنها بين فريقين تجمعهما خصومة تاريخية، ويبحثان عن الدخول بقوة إلى دائرة الصراع على الصدارة، ويترقبان أن يقدم ليستر سيتي خدمة كبيرة لهما بإفقاد تشيلسي نقاط مباراته معه.

ويدخل يونايتد مباراته مع ليفربول في ظروف مثالية، بعدما وضع خلفه بدايته المتعثرة هذا الموسم مع مدربه الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو.

وفاز يونايتد في مبارياته التسع الأخيرة في كل المسابقات، آخرها الثلاثاء على هال سيتي (2-صفر) في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة.

ويحتل فريق مورينيو المركز السادس في الدوري بفارق 10 نقاط عن تشيلسي المتصدر و5 عن ليفربول الثاني الذي يمر في مرحلة من انعدام التوازن، إذ تعادل في المرحلة السابقة مع سندرلاند 2-2 في الدوري، ثم الأحد الماضي مع ضيفه المتواضع بلايموث من الدرجة الثانية (الرابعة فعلياً) صفر-صفر في كأس الاتحاد.

كما خسر ليفربول الأربعاء في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة الإنكليزي أمام مضيفه ساوثهامبتون (صفر-1)، على رغم مشاركة معظم نجومه، ومنهم البرازيلي كوتينيو العائد بعد إصابة أبعدته 7 أسابيع.

وستكون مباراة الأحد مفصلية للفريقين، إذ يرغب مورينيو في إنعاش آمال يونايتد بالمنافسة على اللقب، بينما يمني لاعبو المدرب الألماني يورغن كلوب النفس بتجنب هزيمة ثانية توالياً قد تؤثر على سعي النادي لإحراز لقبه الأول منذ الدوري منذ 1990.

ويعتمد مورينيو على تألق المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي أكد هذا الأسبوع أن هدفه المنافسة على لقب هداف الدوري بتسجيله 13 هدفاً، حيث يحتل المهاجم المخضرم المركز الثاني في ترتيب أفضل هدافي الدوري بفارق هدف خلف مهاجم تشيلسي الإسباني دييغو كوستا.

مساندة ليستر لإسقاط تشيلسي

ويحتل ليستر سيتي حالياً المركز 15 برصيد 21 نقطة، بفارق سبع نقاط عن أول مراكز الهبوط.

أما تشيلسي المتصدر فيسعى لاستعادة نغمة الفوز في الدوري، بعد سقوطه في المرحلة الماضية أمام توتنهام (صفر-2).

وحُرم فريق المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي من الانفراد بالرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية الذي يتشاركه حالياً مع أرسنال (13).

وتحمل المباراة نكهة خاصة بالنسبة للاعب وسط تشيلسي الفرنسي نغولو كانتي لأنه يحل في ملعب "كينغ باور ستاديوم" للمرة الأولى منذ مساهمته الموسم الماضي في قيادة ليستر إلى لقب الدوري.

وتمنى مدرب ليستر الحالي وتشيلسي السابق الإيطالي كلاوديو رانييري أن ترحب جماهير النادي بكانتي "لأنه كان بطلنا، من المهم أن نتذكر ما أعطانا إياه".

وسيكون توتنهام من الفرق التي تتمنى فوز حامل اللقب، لأن فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو يتخلف بفارق 7 نقاط عن المتصدر وسيكون مرشحاً لتحقيق فوزه السادس توالياً في الدوري عندما يستضيف السبت وست بروميتش ألبيون.

أما أرسنال الخامس الذي يتخلف بفارق 8 نقاط عن تشيلسي، فيحل السبت ضيفاً على سوانسي سيتي التاسع عشر قبل الأخير.

وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت سندرلاند مع ستوك سيتي، ووست هام مع جاره كريستال بالاس، وواتفورد مع ميدلزبره وبرنلي مع ساوثهامبتون، وهال سيتي مع بورنموث.