مورينيو يضيف مزيداً من الإثارة لمسلسل بوغبا

Reuters

 

وعاد بوغبا (25 عاماً) الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم 2018 في روسيا، إلى التدريب الإثنين، وذكرت الصحافة البريطانية أنه منزعج من علاقته المتوترة مع المدرب مورينيو ومن دوره مع فريق "الشياطين الحمر"، وأنه سيرحل إلى برشلونة، لكنّ مصدراً داخل النادي الإنكليزي أكد رداً على هذه الأنباء، أنّ بوغبا لن يرحل إلى أي جهة كانت.

وشدد مورينيو في مؤتمر صحفي الخميس عشية المباراة الافتتاحية لفريقه مع ليستر سيتي، بطل الموسم قبل الماضي: "انطباعي هو أنه وصل الإثنين سعيداً، فخوراً وراغباً في العمل".

وأضاف: "لقد عمل بشكل جيد الإثنين، الثلاثاء والأربعاء. هو أحد اللاعبين الذين يجب أن أتحدث إليهم لنرى كيف يشعر بدنياً وذهنياً. لكنّ المحادثة ذاتها تشمل أيضاً (آشلي) يونغ، (البلجيكي مروان) فلايني و(جيسي) لينغارد" الذين عادوا مؤخراً بعد مشاركتهم في مونديال 2018.

ليس لدينا حلول كثيرة

ويريد مورينيو "أن يعرف كيف يشعر هؤلاء اللاعبين ذهنياً وبديناً لمحاولة مساعدة" الفريق "خلال 10 دقائق، 20 دقيقة أو نصف ساعة"، حسب ما أكد المدرب المثير للجدل الذي أسف في الوقت نفسه لأنه "ليست لدينا حلول كثيرة"، في إشارة إلى الإصابات المتعددة في الفريق والتي طالت الإكوادوري أنطونيو فالنسيا والبرتغالي ديوغو دالوت والإسباني اندير هيريرا والأرجنتيني ماركوس روخو والصربي نيمانيا ماتيتش، إضافة إلى الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو.

وتطرق مورينيو في المؤتمر الصحفي إلى علاقته بالمهاجم الفرنسي الآخر أنطوني مارسيال الذي لم تكن استعداداته الصيفية كما يجب بسبب ولادة طفله الثاني.

وقال المدرب البرتغالي في هذا السياق إنّ استبعاده عن المباراة الأخيرة مع بايرن ميونيخ الألماني (صفر-1، الأحد في الكأس الدولية للابطال) لا علاقة له بأي عقوبة.

وأوضح "مرت تسعة أيام من الاستعدادات دون أن يتدرب، دون أن يلمس الكرة، لا شيء غير ذلك. إنه واحد من مجموعة لاعبين لم يشاركوا في الاستعدادات التي تسبق الموسم الجديد، هذا كل شيء ببساطة".

الكذبة تبقى كذبة مهما تكررت

وتابع متوجهاً إلى أفراد تلك المجموعة: "تريدون أن تصنعوا ملفاً، وفي واقع الحال لا يوجد أي ملف. خلال تسعة أيام، لم يتدرب، ويتعين عليه أن يبدأ من جديد. عندما تكونوا تسعة لاعبين لا تتدربوا دقيقة واحدة ولا تلمسوا الكرة، عليكم أن تتراجعوا وأن تبدأوا من جديد مع الأشخاص الآخرين. لا توجد أي قصة في حقيقة الأمر".

وعلى غرار بوغبا، أكد المصدر عينه في النادي أنّ مارسيال لن يذهب إلى أي مكان آخر.

وكرّر مورينيو: "أحب لاعبي فريقي، أحب أن أعمل معهم. الكذبة إذا تكررت 1000 مرة، تبقى كذبة، لكنّ إدراك الناس هو الأمر الحقيقي. عندما تكرّرون 1000 مرة أنّ علاقتي مع اللاعبين ليست جيدة، فهذه كذبة. حتى لو تكررت 1000 مرة، فستبقى كذبة".

وشدد مورينيو الذي سيبدأ الجمعة ضد ليستر سيتي موسمه الثالث مع مانشستر يونايتد، في ختام المؤتمر الصحفي على "إني أحب لاعبي فريقي ومجموعتي. أريد الاستفادة من هذا الموسم".