Reutersٌ

تشيلسي: كونتي سيضطر لتحضير تشكيلة من 10 لاعبين!

أقر المدرب الإيطالي لتشيلسي الإنكليزي أنطونيو كونتي أنه قد يضطر إلى تحضير تشكيلة من 10 لاعبين بدلاً من 11 لاعباً، في في حال واصل فريقه اللعب بالطريقة المتشنجة التي أدت إلى خسارته ضد بيرنلي (2-3).

ومنذ الدقيقة 13، أكمل تشيلسي اللعب بعشرة لاعبين بعد طرد قائده وقلب دفاعه غاري كايهيل، ما كبده إنهاء الشوط الأول متخلفاً بثلاثية نظيفة. وبعد عودته إلى أجواء المباراة في الشوط الثاني بفضل البديل الإسباني ألفارو موراتا، تعرض لضربة أخرى بطرد الإسباني سيسك فابريغاس في الدقائق العشر الأخيرة.

وهي المباراة المحلية الرسمية الثالثة توالياً التي يكملها تشيلسي بنقص عددي، بعد نهائي كأس انكلترا ودرع المجتمع، اللتين خسرهما أمام غريمه اللندني أرسنال.

وبدأ كونتي يشعر بالقلق حيال عدم قدرة لاعبيه على ضبط أعصابهم، قائلاً بعد الخسارة الافتتاحية "رأيت وجهين لفريقي في مباراة اليوم. أحدهما إيجابي في الشوط الثاني والآخر سلبي في الشوط الأول".

أضاف: "يجب علي أن أبدأ دراسة تشكيلة جديدة من 10 لاعبين لأن عدم الانتظام هذا يثير قلقي"، متابعاً: "فقدنا رابطة جأشنا بعد البطاقة الحمراء الأولى وتلقينا الأهداف الثلاثة".

وشدد على ضرورة: "أن نتحسن كثيراً في هذه الناحية لأن هذا النوع من الحالات (الطرد) قد يحصل. يجب علينا التذكر بأن ثمة بقية للمباراة علينا إكمالها وتقديم أفضل ما لدينا. يجب أن نتمتع أيضاً بالخبرة الصحيحة للتعامل مع هذا النوع من الأوضاع".

وإضافة إلى النقص العددي، خاض تشيلسي مباراة السبت في غياب عناصر مؤثرين في مقدمهم النجم البلجيكي إدين هازار إضافة إلى الإسباني بدرو رودريغيز والوافد الجديد الفرنسي تييموي باكايوكو.

والإيجابية الوحيدة التي خرج بها فريق كونتي من اللقاء هو أن البديل موراتا، القادم هذا الصيف من ريال مدريد، قدم أوراق اعتماده بشكل ممتاز من خلال تسجيله الهدف الأول وتمريره الكرة التي جاء منها الهدف الثاني عبر البرازيلي دافيد لويز في الدقيقة 88.

وقال كونتي: "يجب أن أشعر بالفخر حيال الالتزام الرائع، الرغبة الكبيرة، والارادة القوية الذين تمتع بهم لاعبو فريقي رغم أنه كان من الصعب جدًا تغيير النتيجة في الشوط الثاني".

وأكد المدرب الذي قاد تشيلسي إلى لقب الدوري الممتاز في موسمه الأول معه، إنه "يجب أن نثق بالعمل الذي نقوم به. اليوم (السبت) لعبنا بغياب ثلاثة لاعبين مصابين وآخر موقوف (النيجيري فيكتور موزيس). بطبيعة الحال سنفتقد لاعبين - كايهيل وفابريغاس - بسبب الايقاف لكننا سنجد الحلول المناسبة".

وأشار إلى أن موراتا: "يعمل بجهد كبير لبلوغ كامل لياقته البدنية بأسرع وقت ممكن والتأقلم سريعاً مع أسلوب لعبنا (...) لعب بشكل جيد جداَ في الدقائق الـ30 الأخيرة، وهذه أخبار جيدة بالنسبة لنا". 

وسيكون على تشلسي التقاط انفاسه سريعا اذ تنتظره مواجهة صعبة الأحد المقبل أمام مضيفه ووصيفه توتنهام في "ويمبلي"، ومباريات لاحقة قوية ضد ايفرتون ثم ليستر سيتي بطل موسم 2015-2016، وبعدها أرسنال، ومانشستر سيتي في أواخر أيلول/سبتمبر.
 


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات