تشيك لا يعجبه مزاح باير ليفركوزن على مواقع التواصل

AFP

وبدأ تشيك كأساسي المباراة الأولى لناديه في الموسم الجديد من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ضد حامل اللقب مانشستر سيتي (0-2)، بينما بقي الحارس الثاني لينو المنضم في حزيران/يونيو الماضي إلى أرسنال على مقاعد الاحتياط.

وعلى رغم منعه محاولات عدة لسيتي، ارتكب تشيك خطأً قاتلاً لدى محاولته تمرير الكرة بشكل عرضي، إلا أنه أخطأ بشكل كبير، لتمر قرب خط المرمى وتخرج من الملعب على بعد سنتيمترات من القائم الأيمن.

وتداول مستخدمو "تويتر" اللقطة بشكل كبير. وعلق حساب ليفركوزن بالإنكليزية على ما نشره أحد المستخدمين، قائلاً "ربما نعرف شاباً..."، في تلميح إلى "معرفة" بلينو القادر على القيام بالمهمة بشكل أفضل.

وفي وقت لاحق، نشر النادي الألماني شريطاً مصوراً يظهر قيام لينو خلال مباراة سابقة معه، بتمريرة مماثلة للتي حاول تشيك القيام بها، مرفقاً ذلك بتعليق جاء فيه "في حال كنتم تسألون عن كيفية التمرير من الخلف...".

وفي إزاء التعليقات الساخرة التي انهالت على التغريدة، بدا أن تشيك لم يتلقفها بصدر رحب. وكتب اللاعب متوجهاً إلى ليفركوزن "في أرسنال نتشارك قيماً مهمة تجعل منا نادياً كبيراً ليس فقط في كرة القدم. التنافس الشريف، الاحترافية، والروح الرياضية هي الأكبر (القيم) التي تعلمها للاعبين الصغار، ويحزنك أن ترى أن أندية أخرى لا تتشارك القيم نفسها".

وسارع ليفركوزن إلى الرد، قائلاً "مرحبا بيتر. يبدو أن مزاحنا حول رغبتنا في أن نرى لينو، لاعبنا السابق، على أرض الملعب تم أخذه بطريقة أكثر حدة وبشكل شخصي أكثر مما كان مقصوداً. الأمر لا يعدو كونه بعض المزاح. نحن نؤيد القيم التي ذكرتها ونتمنى لك ولناديك الكبير كل التوفيق".

ولم تفت النادي الألماني الإشادة بتصدي تشيك لمحاولة خطرة من المهاجم الأرجنتيني لسيتي سيرخيو أغويرو.