ريال مدريد يجب أن يتخلص من رونالدو بسبب أرقامه المخجلة

مازن الريس

لا يمكن لعاقل إنكار ما حققه رونالدو مع ريال مدريد منذ انضمامه في 2009 لكن الأرقام التي سجلها أفضل لاعب في العالم خلال الليغا هذا الموسم تحتاج لوقفة من قبل المسؤولين عن بطل الدوري الإسباني.

وتلقى ريال مدريد خسارة جديدة السبت كانت أمام فياريال 1-0 في الأسبوع التاسع عشر من الليغا لتزداد الضغوط على مدربه زيدان ونجمه رونالدو خاصة وأنّ الأخير قدّم واحدة من أسوأ مبارياته هذا الموسم.

لمتابعة المزيد من مقالات الكاتب اضغط هنا


ريال مدريد وقضية رونالدو في الميركاتو

ريال مدريد
ارتبط اسمه بالعديد من النجوم في الميركاتو الحالي والصيفي، لكن بعض التقارير أشارت إلى أنّ وجود رونالدو يشكل عقبة دائماً في ضم أحد لاعبي الصف الأول.

وسبق وأن خرجت شائعات تحدثت عن طلب رونالدو من إدارة ريال مدريد عدم التعاقد مع هذا اللاعب أو ذاك بحجة خوفه من خطف النجومية من هداف الميرينغي التاريخي.

ومع أنّنا لا نستطيع البناء على التقارير الآنفة لتبرير مشكلة ريال مدريد مع رونالدو، لكننا يجب أن نعترف بموضوعية الطرح الذي تحدث عن رفض بعض اللاعبين الانضمام إلى ريال مدريد في ظلّ وجود كريستيانو وعدم معرفة اللاعب المطلوب للدور الذي سيلعبه في فريق العاصمة الإسبانية.

أرقام رونالدو مع ريال مدريد

ريال مدريد لديه العديد من المشاكل على المستوى الفني تضاف إلى رونالدو حالياً، وهذا ما جعله رابعاً بفارق 16 نقطة عن برشلونة بعد 18 مباراة، إلا أنّ هبوط مستوى رونالدو أحد أهم أسباب وجود ريال مدريد في وضعه الحالي.

رونالدو مع ريال مدريد

أرقام رونالدو مع ريال مدريد في الدوري الإسباني 

عدد المباريات

دقائق اللعب

الأهداف

صناعة الأهداف

إضاعة الفرص الكبيرة

خلق الفرص

التسديدات

14

1246

4

2

15

23

94


ولم يسجل أسطورة ريال مدريد رونالدو ثاني أكثر اللاعبين تسديداً في الدوري الإسباني (بعد ميسي الذي سدد 113 مرة) سوى أربعة أهداف فقط، كما أنّه أصبح ثاني أكثر لاعب في المسابقة إهداراً للأهداف المحققة بعد سواريز الذي أهدر 18 هدفاً، إضافة إلا أنّه لم يعد لاعباً مراوغاً فعالاً إذ يكفي أن نذكر بأنه نجح في 11 مراوغة من 23 مقابل 100 لميسي من 168.


رونالدو لم يعد رونالدو

ريال مدريد ما زال بإمكانه الربح من رونالدو ولكن هذه المرة على المستوى التسويقي وليس الفني كما كان من قبل فرونالدو متصدر هدافي دوري أبطال أوروبا ما زال مرغوباً في العديد من الفرق الكبرى، علماً أنه لم يعد ذاك الاسم المرعب في الليغا.

ريال مدريد قادر على بيع رونالدو بأكثر من 200 مليون يورو في سوق الانتقالات الشتوية الحالية أو الصيفة، خاصة وأنّ ارتفاع أسعار اللاعبين الذي فرضته صفقات الأشهر الفائتة جعلت مبلغ (200 مليون) مقبولاً.

رونالدو يعد هدفاً بالنسبة لكبار الدوري الإنكليزي ومن الممكن أن يلفت الأنظار إلى الدوري الأميركي أو الصيني، كما أنّه قد يكون أحد أهداف باريس سان جيرمان مستقبلاً، خاصة في حال أخرج الأخير ريال مدريد من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

هل مشكلة ريال مدريد في رونالدو أم العكس؟

بالنظر إلى ما يقدمه ريال مدريد فإننا ندرك تماماً تراجع مستوى كاسيميرو وبنزيمة ومارسيلو وحتى إيسكو وأسينسيو، وذلك لا يخلي رونالدو من المسؤولية.

الفرص التي تتاح لرونالدو لم تعد بتلك السهولة والغزارة، وبات البرتغالي بحاجة للركض أكثر كي يصل إلى الشباك، لكن أدواره في أرض الملعب لا تتناسب إطلاقاً مع الأدوات التي يملكها زيدان والوضع الحالي للفريق.

رونالدو ما زال قادراً على العطاء لكن خارج ريال مدريد والحل الأمثل للاثنين هو الانفصال، علماً أنّ بطل دوري أبطال أوروبا لكن يكون أفضل دون رونالدو إلا في حال جلبه لنجم بقيمته.