إنريكي يشكر برشلونة

وجّه لويس إنريكي مدرب برشلونة الشكر لناديه على الفترة التي قضاها بين جدرانه كلاعب و مدرب، تصريحات إنريكي جاءت عشية المباراة الأخيرة له مع النادي الكتالوني في الدوري الإسباني أمام إيبار.

وقال إنريكه السبت في مؤتمر صحافي عشية المباراة "ستكون أمسية مميزة لأنني أخوض فيها مباراتي الأخيرة مدرباً لبرشلونة" على ملعبه، مضيفاً "بالطبع سأشعر ببعض الحنين".

أضاف "عندما تسلمت منصبي كنت أعرف أن الأمر سيكون لفترة قصيرة، ويعتمد على الوقت. تاريخ برشلونة حافل بمراحل مماثلة، أشخاص يأتون ثم يرحلون. أنا فخور بمساهمتي بجزء من تاريخ النادي، ويشرفني ذلك. سأحضر في الموسم المقبل إلى (ملعب) كامب نو لمتابعة مباريات كثيرة للفريق كواحد من "السوسيوس" (مشجعو النادي الكاتالوني). هذا ليس وداعاً، بل إلى اللقاء".

ودافع إنريكه عن ألوان برشلونة كلاعب بين العامين 1996 و2004. وخلال ثلاث سنوات من عمله كمدرب معه (2014-2017)، أحرز ثمانية ألقاب، وينتظر ختام الدوري الأحد والمباراة النهائية لكاس ملك اسبانيا أمام ألافيش في 27 أيار/مايو، والتي ستكون الأخيرة له.

ويحتفظ برشلونة بأمل ضئيل في الدوري، يتمثل بخسارة ريال مدريد أمام ملقا وفوزه على إيبار للاحتفاظ بلقبه للسنة الثالثة توالياً، علماً أن ترتيبه هو الثاني حالياً بفارق ثلاث نقاط عن النادي الملكي المتصدر.

وقال إنريكه "انا جاهز لهذه المباراة المصيرية. ويتوجب علينا تحقيق الفوز"، مضيفاً أنه في حال عدم تمكن برشلونة من الاحتفاظ بلقبه "سنقوم بتهنئة الفريق البطل. لست خبيراً في عالم الحساب لمعرفة حظوظنا. الأمر لا يعتمد علينا وحدنا، وقد قاتلنا حتى النهاية".

يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات