AFP

ريال مدريد يواجه سوسييداد من دون رونالدو للموسم السادس على التوالي

ريال مدريد يخسر للموسم السادس على التوالي جهود لاعبه كريستيانو رونالدو في كل مرة يحل ضيفاً على ريال سوسيداد، فهل هو نحس ملعب أنويتا أم أنه مجرد صدفة؟.

يحل الأحد ريال مدريد ضيفاً على ريال سوسيداد ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم (الليغا)، ولن يكون نجمه كريستيانو رونالدو حاضراً على أرضية ملعب أنويتا سان سيباستيان.

لحد هذه الأسطر يبدو غياب رونالدو عن المواجهة أمراً عادياً بسبب عقوبة الطرد لخمس مباريات كان قد تعرض لها في مباراة كأس السوبر أمام الغريم برشلونة، لكن الأمر الذي كشفت عنه صحيفة اس الاسبانية يشير الى عكس ذلك، لأن عدم مشاركة الدولي البرتغالي مع فريقه في مواجهة الأحد فتحت فصلاً جديداً بين اللاعب وملعب فريق ريال سوسييداد (أنويتا سان سيباستيان) سواء باللعب على أرضيته أو الامتناع عن التهديف. 

للموسم السادس على التوالي لن تطأ قدما رونالدو (32 عاماً) أرضية ملعب "أنويتا" بسبب العقوبة الجالية اما الموسام السابقة فكانت بسبب الاصابات تارة و خيارات المدرب تارة أخرى.

وتعود أخر مشاركة لرونالدو في معقل ريال سوسييداد لموسمي 2010-2011 و2011-2012، ورغم فوز فريقه حينها 2-1 و1-0 صام البرتغالي عن التهديف.

ووفق الاحصاءات فان ريال مدريد وبمشاركة رونالدو فاز على مضيفه ريال سوييداد (2-1) موسم 2010-2011 و (1-0) موسم 2011-2012، واستطاع الفريق الملكي أيضاً من دون مشاركة "الدون" الفوز بنتيجة 4-0 (2014-2015) و1-0 (2015-2016) و 3-0 (2016-2017)، والخسارة 2-4 (2014-2015) والتعادل معه 3-3 (2012-2013).

حامل الكرة الذهبية في أربع مناسبات وصاحب 285 هدفاً في الليغا مزق شباك أغلب الملاعب في اسبانيا لكن البعض منها ظل عصياً عليه مثل ملاعب أندية ريال سوسييداد (انويتا) و لاس بالماس (ملعب غران كاناريا) وقرطبة (ملعب نويفو اركانخيل) و اتلتيك بلباو (سان ماميس) ومورسيا (نويفا كوندومينا).

وبسبب عقوبة الايقاف التي تنتهي مع المرحلة الرابعة من الدوري غاب رونالدو عن مباريات "الملكي" منذ المواجهة الودية مع فيرونتنيا الايطالي في 24 أغسطس/أب الماضي والتي فاز فيها ريال مدريد 2-1 وسجل منهم ثنائية.


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات