أتلتيكو يتوّج باللقب للمرة الثالثة في تاريخه

وجاءت ثلاثية اتلتيكو عبر الفرنسي انطوان غريزمان (21 و49)، وغابي (89).

ورفع "الروخي بلانكوس" لقب الدوري الاوروبي للمرة الثالثة في تاريخه بعد 2010 على حساب فولهام الانكليزي (2-1) و2012 ضد اتلتيك بلباو الاسباني (3-صفر)، وقد نال 6،5 مليون يورو مقابل 3,5 مليون لمرسيليا.

ولا يزال لقب دوري الأبطال الوحيد الغائب عن خزانة اتلتيكو الذي احرز ايضا لقب كأس الكؤوس الاوروبية 1962، اذ خسر في النهائي ثلاث مرات في 1974 و2014 و2016. كما هو اللقب الاول لاتلتيكو منذ تتويجه في الليغا المحلية عام 2014.

من جهته، سقط مرسيليا للمرة الرابعة في نهائي قاري، بعد 1991 امام النجم الاحمر اليوغوسلافي في كاس الاندية البطلة، و1999 أمام بارما الإيطالي (صفر-3) ثم 2004 ضد فالنسيا الإسباني (صفر-2) في الدوري الاوروبي (كأس الاتحاد الاوروبي سابقا).

.

وتجمد رصيد الفريق المتوسطي عند لقب دوري ابطال اوروبا 1993 امام ميلان الايطالي (1-صفر)، وهو الفريق الفرنسي الوحيد الذي حقق هذا الانجاز، لكنه عجز ان يصبح اول فريق فرنسي يحرز لقبين قاريين، علما بان باريس سان جيرمان توج بكأس الكؤوس الاوروبية في 1996.

عجز مرسيليا عن الفوز بلقبه القاري الثاني بعد دوري ابطال اوروبا 1993 وبالتالي حجز بطاقته المباشرة الى دوري ابطال اوروبا.


أحداث اللقاء

- نهاية المباراة بفوز اتلتيكو مدريد وتتويجه باللقب الثالث له في هذه المسابقة.

هدف اتلتيكو الثالث: غابي يمضي على الهدف الثالث بتسديد عجز عن صدها الحارس مانداندا.

- فرصة اخرى لمرسيليا لتقليص الفارق لكن تسديدة الكاميروني كلينتون نجي افتقدت للتركيز.

- اليوناني كونستار متروغلو يرتقي اعلى من مدافعي اتليتكو مدريد ويسدد براسية الا ان القائم الايمن للحارس اوبلاك يتكفل بصد الكرة.

- ساوول نيغيز يتلقى عرضية من غريزمان ويسدد براسه لكن غوستاف مدافع أولمبيك مرسيليا يخرجها الى ضربة ركنية.

- غودين كاد ان يوقع على الهدف الثالث لـ "الروخي بلانكوس" لكن كرته الراسية جانبت الخشبات الثلاث لأولمبيك مرسيليا.

الهدف الثاني لاتليتكو: الفرنسيون كانوا يتطلعون في بداية الشوط الثاني الى العودة في النتيجة، لكن انطوان غريزمان يقول كلمته مجددا ويسجل هدفا ثانيا له ولفريقه مستثمرا تمريرة حاسمة من كوكي.

- نهاية الشوط الاول بتقدم اتلتيكو مدريد يهدف دون رد سجله الفرنسي انطوان غريزمان (21).

- ضربة قاسية لأولمبيك مرسيليا بعد خروج ديمتري باييه متأثرا باصابة، وعوضه مكسيم لوبيز.

-اول انذار في اللقاء: الحكم الهولندي يوجه بطاقة صفراء للكرواتي سيمي فرساليكو لاعب اتلتيكو مدريد.

-هدف أول لأتلتيكو: مرسيليا يدفع ثمن الفرص الضائعة، بعد ان ارتكب الكاميروني انغيسا خطأ فادحا استفاد منه غريزمان وغالط الحارس مانداندا.

- بعد ربع ساعة من اللعب، يقوم اتلتيكو مدريد بأول محاولة هجومية عندما سدد كوكي كرة قوية لكنها لم تصب مرمى الحارس ستيف مانداندا.

- مارسيليا يحاول مباغتة الفريق الاسباني وهذه المرة عبر عادل رامي الذي صوب كرة على الطائر لكنها ذهبت محاذية لمرمى الاسبان.

- اول فرصة خطيرة للفرنسيين: ديميتري باييه يمرر بذكاء في عمق دفاع اتلتيكو لكن فاليري جيرمان يفوت الفرصة ويسدد فوق الخشابات الثلاث للحارس اوبلاك.

بداية اللقاء: الحكم الهولندي بيورن كويبرز يعطي اشاراة انطلاق النهائي المشوق بين اتلتيكو مدريد ومرسيليا

تشكيلتا الفريقين

أجواء قبل المواجهة

.

.

.

 .

.

.

 

أرقام قبل مواجهة الاقدام

- هذا أول لقاء بين الفريقين في المنافسات الأوروبية منذ 2008/2009 في دور مجموعات دوري الأبطال – لم يخسر أتلتيكو في اللقاءين حينها (ف 1 ت 1).
- هذه ثالث مشاركة لمارسيليا في نهائي كأس الاتحاد/الدوري الأوروبي لكنه يطمح إلى تحقيق فوزه الأول بعد خسارته أمام بارما في 1998/1999 وأمام فالنسيا في 2003/2004.
- يطمح مارسيليا إلى أن يصبح أول فريق فرنسي يحصد لقب منافسة أوروبية كبرى منذ 1995/1996 (باريس في كأس أبطال الكأس).-هذا أول لقاء بين فريق فرنسي وآخر إسباني في نهائي منافسة أوروبية كبرى منذ خسارة مارسيليا أمام فالنسيا في 2003/2004 (2-0).
- هذه رابع مباراة نهائية في منافسة أوروبية كبرى يخوضها دييغو سيميوني منذ توليه مهمة تدريب أتليتيكو في 2011/2012 – خسر في نهائيين في دوري الأبطال وفاز في نهائي الدوري الأوروبي في 2011/2012.
- خسرت الفرق الإسبانية مرة واحدة فقط في 6 مباريات نهائية لعبتها في الدوري الأوروبي وكانت الخسارة الوحيدة أمام فريق إسباني آخر (فوز أتليتيكو على أثليتيك 3-0 في 2011/2012).
- إذا فاز أتليتيكو في هذه المباراة فسيعادل حصيلة إشبيلية القياسية من الألقاب في في الدوري الأوروبي (3).
- منذ بداية موسم 2013/2014، حصدت الفرق الإسبانية 7 من 8 ألقاب متاحة في الدوري الأوروبي ودوري الأبطال مجتمعة - فوز مان يونايتد في الدوري الأوروبي الموسم الماضي هو الاستثناء الوحيد.
- فاز مارسيليا 4 مرات فقط في 15 مباراة لعبها أمام فرق إسبانية في المنافسات الأوروبية (ت 3 خ 8) لكنه فاز في آخر لقاءين: فاز على أتليتيك ذهاباً وإياباً في دور الـ16 هذا الموسم.
- هذه رابع مباراة لمارسيليا على ستاد غروباما منذ افتتاحه في 2016 – لم يفز في أي من مبارياته الثلاث الماضية هناك (ت 1 خ 2) – جميعها أمام ليون.
- حافظ مارسيليا على نظافة شباكه مرة واحدة فقط في 16 مبارة لعبها خارج ملعبه في الدوري الأوروبي.
- تعادل أتلتيكو مدريد مرة واحدة فقط في آخر 29 مباراة لعبها في الدوري الأوروبي (ف 23 خ 5) – كان التعادل أمام أرسنال في ذهاب نصف النهائي (1-1).
- صنع ديميتري باييه 7 أهداف في 11 مباراة لعبها في الدوري الأوروبي هذا الموسم – أكثر من أي لاعب آخر.
- ساهم باييه في إحراز 8 أهداف في آخر 6 مباريات لعبها في الدوري الأوروبي (سجل 3 صنع 5).
- ساهم أنطوان غريزمان في إحراز أهداف أكثر من أي لاعب آخر في فريق أتلتيكو في المنافسات الأوروبية هذا الموسم (10 – سجل 6 صنع 4).
- حافظ يان أوبلاك على نظافة شباكه 6 مرات في المنافسات الأوروبية هذا الموسم – أكبر عدد بالتساوي مع حارس ليفربول لوريس كارسيوس.
- لم يتلق أي فريق بطاقات صفراء (30) أو حمراء (6) أكثر من مارسيليا هذا الموسم في الدوري الأوروبي.