ليون قلقة بعد إعلان جماهير مرسيليا نواياها

AFP

وقال ليون في بيان "منذ أيام قليلة، يتطور جدل عنيف ضد المؤسسة الرياضية لأولمبيك ليون ورئيسها (جان ميشال أولاس) على الشبكات الاجتماعية، ولا سيما التعليقات غير المسؤولة والخطيرة التي تدعو إلى المجيء الى ليون –لتكسير- كل شيء في ملعب غروباما استاديوم" الذي سيحتضن في 16 ايار/مايو الحالي المباراة النهائية لمسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" بين مرسيليا وأتلتيكو مدريد الاسباني.

وعلى خلفية التنافس بين "الأولمبيين" ليون ومرسيليا الذي انعكس تصعيدا كلاميا بين مسؤولي الناديين، خرج مشجعو مرسيليا بأغنية يبدون فيها رغبتهم بـ "تكسير كل شيء عند جان ميشال أولاس لأنه يستحق ذلك جيدا".

واوضح ليون انه صدم من أن هذا النداء روج له أيضا "لاعب كرة قدم دولي فرنسي دولي يلعب في إنكلترا"، في إشارة الى لاعب مانشستر سيتي الفرنسي بنجامان مندي، لاعب مرسيليا السابق واللاعب الحالي لمانشستر سيتي بطل انكلترا، والذي كرر هذه النداءات عبر حسابه على انستاغرام.

وأوضح ليون انه إزاء "هذا الخطر الناجم عن مثل هذه السلوكيات غير المقبولة، قرر أولمبيك ليون من الآن اللجوء الى المحكمة العليا في ليون للتقدم بشكوى حول التحريض على جريمة التدمير، التخريب والاتلاف المتعمد، ما يشكل خطرا على الناس"، آملا "ان يحتكم الجميع إلى العقل".

وكان محافظ الرون ستيفان بويون أعلن في وقت سابق اليوم في مؤتمر صحافي ان الاجراءات الامنية المحيطة بالمباراة النهائية للدوري الاوروبي ستكون مشددة أكثر من المعتاد.