غولدن ستايت يحقق فوزاً صعباً على تورونتو

وكان غولدن ستايت في طريقه إلى فوز كبير حين أنهى الشوط الأول متقدماً بفارق 27 نقطة بعدما قدم عرضاً هجومياَ قوياً وأنهى الربع الأول 43-35 والثاني 38-19.

لكن صاحب الأرض انتفض في الشوط الثاني وكاد ينتزع الفوز من ضيفه، إلا أنه بقي متأخراً مع الصافرة النهائية بنقطتين بعد أن حسم الحصتين الأخيرتين 35-27 و36-19.

وخسرت سبع فرق فقط تقدمت بأكثر من 25 نقطة في أكثر من 407 مباريات حصل فيها هذا السيناريو في تاريخ البطولة.

وعزز حامل اللقب صدارته للمنطقة الغربية رافعاً رصيده إلى 35 فوزاً في 44 مباراة، والثاني عشر له على التوالي خارج ملعبه، بينما مني تورونتو ثاني المنطقة الشرقية بخسارته الثانية عشرة في 41 مباراة.

وتألق الثلاثي كلاي تومسون وكيفن دورانت وستيفن كوري في صفوف غولدن ستايت، بتسجيل الأول 26 نقطة والثاني 25، والثالث 24 مع 6 متابعات و9 تمريرات حاسمة.

وكان نجم تورونتو ديمار ديروزن الأبرز في المباراة بتسجيله 42 نقطة لتورونتو لم تمكن فريقه من تفادي الخسارة.

وقال مدرب غولدن ستايت ستيف كير عقب المباراة "قدمنا في الربعين الأولين على الأرجح أفضل مستوى على الصعيد الهجومي منذ أن توليت تدريب الفريق، لكننا فقدنا الإيقاع في الشوط الثاني دون مبرر".

وينتقل حامل اللقب الاثنين إلى أرض وصيفه كليفلاند كافالييرز منافسه في الدور النهائي للمواسم الثلاثة الماضية، والذي يعاني في الفترة الحالية بعد خسارته مبارياته الثلاث الأخيرة.

إلى ذلك، حقق سان أنتونيو سبيرز ثالث المنطقة الغربية فوزاً كبيراً على ضيفه دنفر ناغتس ثامن المنطقة ذاتها بفارق 32 نقطة 112-80، رافعاً رصيده إلى 29 فوزاً في 44 مباراة.

ولم يتخط أي من لاعبي سان أنتونيو حاجز الـ 19 نقطة الذي كان من نصيب كاوهي ليونارد العائد بعد غياب ثلاث مباريات بسبب الإصابة، فضلاً عن 8 متابعات و4 تمريرات حاسمة، وأضاف ديفيس برتانز 18 نقطة ولاماركوس ألدريدج 15 نقطة.

وبرز الصربي نيكولا يوكيتش في صفوف دنفر بتسجيله 23 نقطة، وأضاف 9 متابعات و7 تمريرات، مقابل 18 نقطة لزميله غاري هاريس.

وفي باقي المباريات، فاز شيكاغو بولز على ديترويت بيستونز 107-105، وواشنطن ويزاردز على بروكلين نتس 119-113 بعد التمديد، وأوكلاهوما سيتي ثاندر على تشارلوت هورنتس 101-91، ولوس أنجليس ليكرز عل دالاس مافريكس 107-101 بعد التمديد، ولوس انجليس كليبرز على ساكرامنتو كينغز 126-105.