مدرب كليفلاند لن يدرّب حتى نهاية الدوري المنتظم

Reuters

 

وغادر لو مقعد فريقه في مباراة السبت ضد شيكاغو بولز (فاز بها كليفلاند 114-109) في استراحة ما بين الشوطين بسبب عدم شعوره بحال جيدة.

وأتى ذلك بعد أسابيع من قيامه بالأمر نفسه خلال مباراة ضد أورلاندو ماجيك (في السادس من شباط/فبراير)، كما غاب عن مباراة ضد شيكاغو في كانون الأول/ديسمبر.

وفي بيان أصدره النادي، قال لو "بعد التحدث الى أطبائنا وكوبي (المدير العام للفريق كوبي ألتمان)، وبعد التفكير مليا بما هو أفضل للفريق وصحتي، أحتاج الى التوقف عن التدريب في الوقت الراهن"، والاعتناء بصحته بشكل "يتيح لي التدريب في ما تبقى من الموسم".

وأضاف المدرب البالغ من العمر 40 عاما، "عانيت من آلام في الصدر وعوارض أخرى مقلقة، اضافة الى قلة النوم، طوال هذه السنة. وعلى رغم سلسلة من الفحوص الطبية، لم نتوصل الى تشخيص الحالة بالتحديد".

وذكرت شبكة "اي اس بي ان" الرياضية الأميركية انه من المتوقع ان يعود لو الى تدريب الفريق مع انطلاق الأدوار الاقصائية "بلاي أوف" منتصف نيسان/أبريل المقبل، علما ان الفريق يسعى بقيادة نجمه ليبرون جيمس الى بلوغ النهائي للموسم الرابع تواليا، وإحراز اللقب للمرة الثانية بعد 2016.

وعلق جيمس على مسألة غياب لو عن الفريق، بالقول للصحافيين اليوم ان الأمر سيكون "صعبا (...) هو أشبه بفقدان أحد أفضل لاعبيك. هو عمليا ربان سفينتنا. هو يقوم بإدارة الأمور منذ ثلاثة أعوام".

ورأى جيمس ان على لاعبي الفريق تقديم أفضل أداء ممكن خلال فترة غياب المدرب، مشددا على ان صحة الأخير "هي الأهم ونتطلع لعودته".