ستيفنسون ينضم إلى "الملك" جيمس في ليكرز

AFP

 

ودافع ستيفنسون، البالغ 27 عاماً، عن ألوان فريق انديانا بيسرز  في العامين الماضيين، وخسر في الدور الأول "للبلاي أوف" أمام جيمس وفريقه السابق كليفلاند كافالييرز. وكان بيسرز فرض على كافالييرز مباراة سابعة حاسمة في الدور الأول الموسم المنصرم قبل أن يسقط أمامه.


ويرتبط ستيفنسون بتاريخ حافل من الحوادث مع جيمس إذ قام بحركة تشير الى الخنق تجاه مقاعد بدلاء ميامي، عندما كان جيمس يلعب في صفوفه إثر إهدار "الملك" لتسديدة حرة في نهاية اللقاء الذي إنتهى بفوز بيسرز عام 2012، كما تبادلا الكلام البذيء.

وفي نهائي المنطقة الشرقية عام 2014 نفخ ستيفنسون في اذن جيمس عندما إلتقى ميامي فريق إنديانا، إضافة الى حادثة ضربه لجيمس على فخذه عندما كان يحاول تسجيل سلة لفريقه كافالييرز في آخر مباراة بينهما في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وقال ستيفنسون "من المضحك أني حاليا معه (ليبرون جيمس) في الفريق ذاته. أنا متحمس جدا لما سينتج عن ذلك".
وتعاقد ستيفنسون مع ليكرز لمدة عام مقابل 4،5 ملايين دولار، وسيلعب إلى جانب "الملك" جيمس وراجون روندو، الذي قاد بوسطن سلتيكس للفوز بلقب الدوري عام 2008، ولاعب الوسط جافايل ماكجي ولاعب الارتكاز كينتافيوس كالدويل ـ بوب الذين انضموا حديثا الى الفريق الساعي الى تعزيز صفوفه للموسم المقبل.

وخلال ثمانية قضاها أعوام في الدوري الأميركي، خمسة منها مع إنديانا، بلغ المعدل الوسطي في المباراة الواحدة لستيفنسون 8،8 نقاط و4،3 متابعات و3 تمريرات حاسمة. 

وتنقل ستيفنسون بين العديد من الأندية، فبعد أربعة أعوام مع إنديانا، لعب في صفوف كل من تشارلوت هورنتس، لوس أنجليس كليبرز، ممفيس غريزليز، نيو أورليانز ومينسوتا تمبروولفز قبل أن يعود إلى انديانا بيسرز مجددا قبل انطلاق الأدوار الإقصائية 2017.