جيمس يتخلى عن عامه الأخير في عقده مع كافالييرز

AFP

أعلن نجم كليفلاند كافالييرز، وصيف بطل الدوري الأميركي في كرة السلة للمحترفين، ليبرون جيمس أنه لن يفعل الخيار الذي يتيح له اللعب عاما أخيرا مقابل 35,6 مليون دولار، من أجل أن يصبح حرا ويوقع لأي ناد يشاء اعتبارا من هذا الصيف، حسبما ذكرت تقارير عدة الجمعة.

واستغنى جيمس الذي مني فريقه بأربعة هزائم في نهائي البطولة أمام حامل اللقب غولدن ستايت ووريرز، عن الخيار الموجود في عقده بهدف خوض تجربة سوق اللاعبين الاحرار اعتبارا من الأول من تموز/يوليو، حسب الصحافة المحلية في كليفلاند و"يو اس توداي" و"إي اس بي إن".

وبعد الهزيمة الرابعة في خمسة نهائيات، لم يخف جيمس (33 عاما) رغبته بالدفاع عن ألوان فريق قادر على منافسة ووريرز، صاحب ثلاثة ألقاب في آخر أربعة مواسم.

وكان لوس انجليس ليكرز وهيوستن روكتس وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز، أكثر ثلاثة أندية  ترددت أسماؤها للحصول على خدمات جيمس الفائز ببطولة الدوري ثلاث مرات (2012 و2013 مع ميامي هيت، و2016 مع كليفلاند)، ولقب أفضل لاعب في الدوري أربع مرات.

وحتى لو أصبح حرا، يستطيع جيمس توقيع عقد جديد مع كافالييرز على غرار ما فعل في بداية موسم 2016-2017، وذلك بهدف الحصول على أجر أفضل.

وفي 2010، ترك جيمس كافالييرز الذي بدأ مسيرته معه عام 2003، وبعد أسابيع عدة من الإثارة، فجّر في برنامج تلفزيوني قنبلة انضمامه إلى ميامي هيت.

وبعد لقبين مع فريقه الجديد ميامي، عاد إلى فريقه السابق كافالييرز في 2014، وساهم في فوزه المفاجئ باللقب بعد عامين (2016) على حساب ووريرز.