عملاق بافاريا يستهل العام بانتصار على ليفركوزن

ورفع بايرن ميونيخ الساعي إلى لقب سادس توالياً، رصيده إلى 44 نقطة، مقابل 28 لباير ليفركوزن صاحب المركز الرابع.

على استاد "باي أرينا"، تبادل الفريقان الهجمات فكانت محاولة هناك وأخرى هناك إلى أن مالت الكفة لصالح الفريق البافاري الذي فرض سيطرة نسبية على المجريات، فأهدر له الفرنسي فرانك ريبيري (4) والتشيلي أرتورو فيدال (16 و17 و26) والكولومبي خاميس رودريغيز (25).

في المقابل، كان باير ليفركوزن الذي نجح حارسه بيرند لينو في التصدي لكرات عدة، أقل خطورة، وكانت محاولات خجولة ليوليان براندت (5) والجامايكي ليون بايلي (18) ودومينيك كور (19) ولارس بيندر (28).

وأسفر ضغط بايرن على منطقة مضيفه هدفاً أول إثر ركنية نفذت على رأس  فيدال وارتطمت بركبة بيندر لتعود إلى الإسباني خافي مارتينيز الذي أعادها بسهولة إلى الشباك (32).

وسدد كور من خارج المنطقة فلم ينجح في ادراك التعادل (34)، كما لم ينجح في مضاعفة غلة الضيوف خافي مارتينيز بمتابعة رأسية إثر ركلة ركنية (38)، ونيكلاس سوله بضربة مماثلة إثر ركنية اخرى (40).

وفي الشوط الثاني، حاول باير ليفركوزن استدراك الموقف، وجرب براندت حظه مجدداً (54) وزفن بيندر (55) قبل أن يصيب ليون بايلي العارضة بعد أن راوغ أكثر من مدافع وأطلق كرة قوية من داخل المنطقة (56).

ومرت كرة توماس مولر بجانب القائم الأيسر لمرمى لينو (57)، وسجل ريبيري هدفه الأول في 11 مباراة شارك فيها هذا الموسم بعد غياب في بدايته بداعي الاصابة، بعد أن هرب في الجهة اليسرى وأحدث اختراقاً وسدد من داخل المنطقة فارتطمت الكرة بمدافع وخدعت لينو (59) معززاً تقدم الضيوف.

وقلص كيفن فولاند الفارق بعد أن رواغ عدة مدافعين في المنطقة وأطلق كرة قوية استقرت على يمين الحارس زفن أولرايش (70).

وضغط باير ليفركوزن مجدداً، ونفذ بايلي كرة على رأس بيندر من ركلة ركنية لم تسفر (74)، وارتطمت كرة أخرى لفولاند بالمدافع نيكلاس سوله وغيرت مسارها فحرم من هدف التعادل (76)، وأطلق البديل الأرجنتيني لوكاس الاريو قذيفة كادت تأتي بالتعادل (77).

وفوت خاميس رودريغيز فرصة لقتل المباراة بحسم نتيجتها إثر تمريرة من مولر (87)، وقال الكولومبي الكلمة الأخيرة بعد أن حصل على ركلة حرة عند خط المنطقة نفذها بنفسه ووضع الكرة في سقف الزاوية على يمين لينو مسجلاً هدفاً ثالثاً لبايرن ميونيخ (90).