دربي إقليم الرور بين دورتموند وشالكه محط الأنظار

Reuters

ويعد "ريفيير دربي" من الأكثر حماوة في العالم بين فريقين تعود جذور جماهيرهما إلى عمال المناجم. يخوض دورتموند المباراة في أوج تألقه اذ يتربع على صدارة الدوري مع 33 نقطة من 10 انتصارات و3 تعادلات، فيما عوض شالكه جزئياً بدايته الكارثية وارتقى الى المركز الثاني عشر.

ويتميز دورتموند، الوحيد لم يخسر بعد في الدوري، بقوته الهجومية الضاربة مع 37 هدفاً (14 لشالكه)، علماً بأنه يملك ثاني أقوى دفاع (13) بعد لايبزيغ الثالث (10).

ويحارب الفريقان أيضاً على جبهة دوري أبطال أوروبا، إذ ضمن دورتموند بلوغ دور الـ16 في مجموع ضمت أتلتيكو مدريد الإسباني، على غرار شالكه الذي حل ثانياً خلف بورتو البرتغالي. 

بايرن والجيل الجديد 

وفي التوقيت عينه، يستقبل بايرن ميونيخ، حامل اللقب في السنوات الست الأخيرة، نورمبرغ الخامس عشر والذي لم يفز في آخر سبع مباريات.

ويبتعد الفريق البافاري بفارق 9 نقاط عن دورتموند المتصدر، ما رفع حدة الضغوط على مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش الذي يفتقد صانع ألعابه الكولومبي خاميس رودريغيز، الفرنسي كورنتان توليسو ولاعب الوسط الإسباني تياغو بسبب الإصابة.

وفي ظل اعلان الهولندي المخضرم أرين روبن ترك الفريق في نهاية الموسم، يتوقع أن يحمل الشعلة لاعبون من طراز الدولي سيرج غنابري والفرنسي كينغسلي كومان العائد من إصابة قوية.

وفي الصراع على الوصافة، يأمل بوروسيا مونشنغلادباخ الذي يبتعد 7 نقاط عن دورتموند، تعويض خسارته الاخيرة أمام لايبزيغ عندما يستقبل شتوتغارت السادس عشر، فيما يحل لايبزيغ الثالث بفارق نقطة عنه على فرايبورغ الثالث عشر.