بايرن للاستمرار في التحليق والمنافسة الأوروبية تشتد

AFP

 

ويحلق بايرن، حامل اللقب في المواسم الخمسة الماضية، في الصدارة بفارق 18 نقطة عن اقرب مطارديه لايبزيغ الذي يختتم المرحلة الاثنين في مباراة قوية على ارض اينتراخت فرانكفورت الرابع، و19 عن بوروسيا دورتموند الذي يحل الاحد على بوروسيا مونشنغلادباخ العاشر.

ويتألق بايرن بشكل لافت تحت اشراف مدربه يوب هاينيكس، الغائب عن الفوز الاخير على شالكه بسبب المرض، ففاز في 20 من مبارياته الـ21 في جميع المسابقات. ويبحث بايرن عن مدرب الموسم المقبل، بعد تأكيد هاينكيس اكثر من مرة عدم استمراره في منصبه الذي تولاه بعد اقالة المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي في تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وستكون المواجهة بمثابة الاعداد الاخير لبايرن قبل استقبال بشيكتاش التركي الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا.

ويتوقع ان يعود الى صفوف بايرن لاعب وسطه الاسباني تياغو الكانتارا لتعافيه من اصابة ابعدته ثلاثة أشهر عن الملاعب، فيما يغيب لاعب الوسط الاخر التشيلي ارتورو فيدال لإيقافه.

ورشح لاعب وسطه الكولومبي خاميس رودريغيز فريقه لنيل لقبه الاوروبي السادس هذا الموسم، وقال لمجلة "سبورت بيلد": "بايرن هو مرشحي الاوفر حظا للفوز في دوري الابطال. لدينا فريق رائع مع لاعبين مميزين. لما لا نتوج بدوري الابطال؟".

وكشف خاميس (26 عاما)، المعار من ريال مدريد الاسباني، ان تألقه هذا الموسم حيث سجل 4 اهداف و6 تمريرات حاسمة في 16 مباراة في الدوري، يعود الى قدرة هاينكيس على التحدث بالاسبانية بطلاقة بعد اشرافه سابقا على ريال مدريد "ساعدني كثيرا للاندماج اكثر في اللعبة".
من جهته، تراجع فولفسبورغ اخيرا ولم ينجح بتحقيق الفوز سوى مرة يتيمة في آخر 8 مباريات.

وعادل فولفسبورغ بايرن في الدقائق الاخيرة ذهابا (2-2) في المباراة الاخيرة لانشيلوتي والوحيدة لم يفز بها هذا الموسم على ارضه، بيد انه سقط الموسم على ارضه صفر-6، بينها ثنائية للبولندي روبرت ليفندوفسكي، الذي سجل خماسية تاريخية في مرماه في 2015.                 

مواجهة الاثنين                

وستكون مواجهة فرانكفورت مع لايبزيغ الاولى في تاريخ البوندسليغا تقام يوم الاثنين.

ولم تلق خطوة رابطة الدوري استحسانا من البعض، فقال الاداري في فرانكفورت اكس هلمان ان مشجعي النادي يحضرون "حركة احتجاج كبيرة".

وتبدو المنافسة نارية على مراكز المقدمة، وخصوصا الثاني والثالث والرابع المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا، اذ يبتعد لايبزيغ بفارق 4 نقاط عن شالكه السادس.

وفي دورتموند، حيث يخوض المضيف المواجهة الثانية يوم الاثنين 26 شباط/فبراير الجاري، دعت جماهير الحائط الاصفر (المدرج الجنوبي) الى مقاطعة مباراة اوغسبورغ.

ويعول دروتموند، بطل 2011 و2012، في مواجهة موشنغلادباخ على مهاجمه الجديد البلجيكي ميتشي باتشواي المعار من تشلسي الانكليزي، بعد تسجيله ثنائية في مرمة كولن (3-2) وقيادته فريق المدرب النمسوي بيتر شتويغر الى فوز ثان على هامبورغ (2-صفر)، رافعا رصيده الى 3 اهداف وتمريرة حاسمة في مباراتين.

واستعاد دورتموند توازنه بعد بداية شاقة في 2018، وقد عاد الى صفوفه لاعب الوسط ماركو رويس الغائب فترة طويلة بسبب الاصابة، كما يتألق معه الاميركي الشاب كريستيان بوليسيتش (19 عاما) واستعاد اندري شورلي البعض من مستوياته السابقة.

ويبحث باير ليفركوزن تعويض هبوطه من الوصافة الى المركز الخامس عندما يحل على هامبورغ الجريح ووصيف القاع السبت، فيما يستقبل شالكه بعد خسارتين هوفنهايم الثامن في مباراة قوية.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة هرتا برلين مع ماينتس، والسبت كولن مع هانوفر وفرايبورغ مع فيردر بريمن والأحد اوغسبورغ مع شتوتغارت.