طواف فرنسا: الكولومبي غافيريا يحرز المرحلة الأولى وسقوط فروم

AFP

سقط الدراج البريطاني كريس فروم الساعي الى معادلة الرقم القياسي بلقب خامس في طواف فرنسا للدراجات قبيل انتهاء المرحلة الاولى السبت في فونتيناي-لو كومت التي نال فيها فرناندو غافيريا المركز الاول والقميص الاصفر.

فقبل 6 كيلومترات من خض النهاية، اصطدم فروم بأحد الحواجز وسقط على العشب، لكنه لم يصب بأذى، الا انه تأخر نحو 50 ثانية عن غافيريا.

وتفوق غافيريا بسهولة في السرعة الاخيرة على بطل العالم السلوفاكي بيتر ساغان، وجاء الالماني مارسيل كيتل في المركز اثالث امام النروجي الكسندر كريستوف والفرنسي كريستوف لابورت.
وكان فروم يشارك للمرة الاولى منذ طواف جيرو الايطالي، وتعرض الى صافرات الاستهجان من جزء من الجمهور الذي تابع المرحلة الاولى، بسبب تهمة المنشطات التي برأه الاتحاد الدولي للدراجات منها الاثنين الماضي.

وبرأ الاتحاد الدولي فروم المتوج أربع مرات بطواف فرنسا من تهمة تناول المنشطات، ما دفع بمنظمي الدورة الفرنسية الى السماح له بالمشاركة.

وحام الشك حول إمكانية مشاركة فروم في طواف فرنسا بعدما وجدت كمية من عقار سالبوتامول في جسمه أكثر بمرتين مما تسمح به القوانين خلال مشاركته في طواف إسبانيا في أيلول/سبتمبر الماضي والذي توج بطلا له.

وقال فروم المولود في كينيا بعد تبرئته "لم اشك ابدا أنه سيتم إغلاق هذه القضية لسبب بسيط وهو معرفتي بأني لم أرتكب أي خطأ. لقد عانيت من الربو منذ الطفولة" وأنه يعرف جيدا القوانين بشأن دواء الربو.

وكان الاتحاد الدولي للدراجات اصدر بيانا العام الماضي أكد فيه ثبوت تناول الدراج البريطاني لمواد منشطة خلال مشاركته في طواف إسبانيا، ولكنه لم يخضعه لإيقاف موقت إلزامي نظرا لطبيعة المادة المخالفة. في وقت دافع فروم عن موقفه مؤكدا تناوله تلك المادة بناء على نصيحة الطبيب. 

وأحرز فروم (33 عاما) لقب طواف فرنسا أعوام 2013 و2015 و2016 و2017، وطواف إسبانيا للمرة الأولى عام 2017، محققا ثنائية لافتة للمرة الأولى منذ 1978. كما فاز بطواف جيرو الإيطالي في ايار/مايو الماضي ليصبح أول دراج يحقق ألقاب ثلاث بطولات كبرى منذ الاسطورة الفرنسي برنار هينو عام 1983.