Reuters

النمسا تستفتي بشأن استضافة أولمبياد 2026

يتوجه الشعب النمساوي يوم الأحد المقبل لصناديق الاقتراع للمشاركة في الانتخابات العامة كما يشارك سكان مدينة تيرول في الاستفتاء بشأن إمكانية استضافة الأولمبياد الشتوي عام 2026.

يتوجه الشعب النمساوي يوم الأحد المقبل لصناديق الاقتراع للمشاركة في الانتخابات العامة كما يشارك سكان مدينة تيرول في الاستفتاء بشأن إمكانية استضافة الأولمبياد الشتوي عام 2026.

ويشارك قرابة 537 ألف مواطن من سكان تيرول لهم حق التصويت في استفتاء ملزم حول إمكانية استضافة الأولمبياد للمرة الثالثة بعد أن استضافت اينسبروك دورة الألعاب في 1964 و1976.

الأولمبياد تغيرت كثيرا على مدار أربعة عقود منذ النسخة الأخيرة التي جرت في النمسا.

وقدرت دراسة جدوى عملية تكاليف استضافة الأولمبياد الشتوي بنحو مليار و175 مليون يورو (مليار و400 مليون دولار) وهي القيمة التي يمكن تجميعها من خلال مساهمة اللجنة الأولمبية الدولية، وبيع التذاكر والرعاة، وقد يتم تقليص النفقات من خلال استخدام المرافق الرياضية القائمة وعدم بناء مرافق جديدة.

وتقام منافسات التزلج الالبي في سان انطون، والبياثلون في هوتشفيلزن والتزلج القطبي في سيفيلد، ومنافسات التزلج في اينزل على الحدود مع ألمانيا.

وقال كارل ستوس رئيس اللجنة الأولمبية النمساوية "مع اينسبروك – تيرول يمكننا أن نثبت قدرتنا على تنظيم دورة أولمبية معاصرة، ولكن في أجواء ودية دون مبالغة".

وكان استفتاء شعبي جرى في تيرول انتهى برفض تنظيم المدينة لأولمبياد 1993 و1997.

وتجدر الإشارة إلى أن بيونج تشانج ستستضيف نسخة 2018 من الأولمبياد الشتوي بينما تستضيف بكين نسخة 2022.